قصص سكس مصرى

موقع ووردبريس عربي آخر

زبه يهيج كسي و يشعل فيه الناربعد حرمان سنوات و عذاب اخيرا ذقت السكس – الجزء 2 Like

انطلقت مع مختار اجمل متعة و زبه يهيج كسي و يشعلني بالحرارة الجنسية الجميلة ثم سرعان ما امسك زبه و هو هائج يغلي بحرارة الجنس و راح يضعالزب في كسي و انا وقتها كنت في قمة التهيج الجنسي و كسي يطلق ماءه و سائله بقوة و اريد ان اتناك و اذوق زب مختار الجميل الكبير . و حين دفع مختار زبه في كسي صرخت انا لا شعوريا اه اح اه اه اه و كان الزب يطعن كسي بقوة و يغوص في اعماقه الحارة و احسست لاول مرة في حياتي بمتعة الجنس و حرارتها و كان الزب الذي يتحرك داخل كسي في قة اللذة و كل حركاته كنت اشعر بها و حتى اطراف الراس التي كانت تشطف جدران كسي الداخلية كنت اشعر بها بكل متعة و مختار يذوب وينيكني و زبه يهيج كسي و يشعرني بالمتعة
و لاول مرة في حياتي و جدت نفسي اصرخ و اتاوه اه اح اه اه اه اح اح اح اح اكمل حبيبي اه اه اه اه زبك حار اه اه اه اه احبك حبيبي احب زبك اه اه اه اه اه وكنت اشعر برغبة كبيرة في البكاء من كثرة ما احسست ان كل تلك السنوات التي كنت فيها متزوجة كنت اعيش الحرمان الجنسي القوي جدا . و بقي مختار فوقي ينيكني و يتمتع و يعض لسانه من شدة الشهوة و كنت متاكدة انه وجد كسي ضيق جدا فانا كما قلت كسي لم يشبع الزب و زوجي زبه صغير جدا و لو حسبت فانه كان ينيكني ربما مرة في الشهر او الشهرين و لذلك كنت اشعر بالمتعة مع مختار و زبه يهيج كسي و يمنحني اللذة الكاملة
و مختار ايضا كان هائج مثلي و يملك طاقة جنسية مدهشة حيث اخرج زبه و وضعه فوق بطني و بدا يكب منه المني بكل حرارة و انا كنت انظر مذهولة و زبه يهيج كسي حتى و هو خارج الكس و مختار يقذف و يحلب زبه على بطني و يصرخ اه اه اه اح اح اح اح اه اه . ثم مسح مختار زبه على فخذي و قام يغسله و عاد الي و وجدني انظف بالمنديل المني و كنت اظن انه شبع و بانه سيطلب مني ان ارتدي ثيابي حتى نخرج لكنه فاجئني حين طلب مني ان ارضع له زبه و امص و حين كنت ارضع كان زبه ما زال منتصب و قوي مثل الاول و انا اسخن وارضع و اتمتع و احس نفسي امارس الجنس لاول مرة حيث زبه هيج كسي في فمي و مثلما هيجه لما دخل في الكس و ناكني
ثم سخنت انا له زبه جيدا و عاد مختار ليدخل الزب في كسي بالكامل و احسست به في الاول بارد لكن بسرعة بدا الزب يسخن و هو يتحرك في كسي الذي كان جد ساخن و جد لزج و مبلول و مختار في كل مرة يقبلني من الفم و يلحسني وانا اوحوح اه اه اه اح اح اه اه اه و هو يداعبني . و كنت جد محمومة بالشهوة و انا افتح له رجلاي حتى يركب فوقي رغم انه كان ثقيل نوعا ما و له كرش بارزة و لكن زبه و لذته جعلاني اتحمل كل شيء و زبه هيج كسي حين كان يدخل للخصيتين في داخل فرجي الساخن اعلميق و يمنحني احلى متعة جنسية و انا اذوب

قصص سكس مصرى © 2017 Frontier Theme