قصص سكس مصرى

موقع ووردبريس عربي آخر

54 مغامرة جنسية مجنونة و اسخن لواط مع المتسول الاعمى ذو الزب الكبير- الجزء 2 Like

بقينا نستمتع في مغامرة جنسية مجنونة جدا انا و الرجل الاعمى صاحب الزب الكبير الذي وقف امامي و اصبح زبه كانه سيف و اان امسك الزب الذي كان فيه حوالي ثلاث قبضات كبيرة و حين اغلق اصابعي عليه احس انه بحجم قبضتي و الحس فيه وارضع ثم سمعته يلهث اه اه اه اه . و بعد ذلك عرض علي ان ينيكني من مؤخرتي و رغم تحمسي للامر الا اني خفت لان زبه كبير جدا و حجمه لا يمكن استيعابه في طيزي حتى و لو دهن زبه بكل زيوت الدنيا و انا اقترحت عليه ان يضع زبه بين فلقاتي و يحكه و يستمتع حتى يقذف و لكن من دون ان يدخل زبه الضخم في طيزي لاني متاكد ان فتحتي لا يمكن ان تستوعب كل ذلك الزب الطويل الذي يفوق العشرين سنتيم

و لما وقفت انا امسكته من زبه و جذبته نحوي و درت و انا في مغامرة جنسية مجنونة امارس اللواط مع المتسول الاعمى الذي كان واقف و يتحرى فقط حرارتي و المتعة التي كانت تاتيه في زبه لانه لا يرى شيء ثم قربت انا زبه من طيزي و بزقت له عليه في الراس و قلت له تمتع بالحك فقط و تحاول ادخاله . و راح الاعمى يحك زبه بين فلقاتي و لكن من حين لاخر كانت غريزته و شهوته تدفعه لكي يحاول ادخال زبه لان الفتحة ساخنة و اان بمجرد ان احس انه يدفع و احس ان الراس يضرب الفتحة اقوم و ابتعد عنه و انبهه و كان الزب في الفتحة ساخن و لذيذ جدا و طعمه رائع و انا اذوقه في مغامرة جنسية مجنونة و اتناك و امارس اللواط من باب التجربة
و كان الرجل الاعمى يسخن و يشتعل حين ابتعد عنه و هو يبحث عني في كل الاتجهات و زبه واقف بقوة و انا لا ارد عليه حين يسالني ين انت اين انت و هو يمسك زبه

الممحون و انا معه في مغامرة جنسية مجنونة جدا ثم امسك ل زبه لاحس انه بدا يهدا حين العب له بزبه ثم مرة اخرى ادور و اقول له يجب ان تبقى تحب فقط زبك لا تحاول ادخاله .و بالفعل في الاول يكون يحك فقط و لكن ما هي الا لحظات حتى يحاول ادخال زبه و غريزته تحرك الشهوة فيه و انا اكرر له عملية الهروب منه و لكن كنت ايضا اسخنه و اهيجه و هو واضح عليه انه ممحون لانه اعمى و لا اعتقد ان له شريك يمتعه او شريكة و لذلك اردت معه ان اكون في مغامرة جنسية مجنونة جدا و خاصة
و بعدما سخنته لدرجة الجنون انحنيت قليلا و بللت له زبه بلعابي و رحت اميل و الاعمى وضع زبه على الفتحة وبدا هو يدفع بجنون كبير و احس ان الراس يريد ادلخول و انا ارخي له الفتحة جيدا و افتحها حتى اسهل دخول زبه و لكن حين يزداد الدخول احس بالالم فطلب منه ان يتوقف . و سخن الرجل المتسول الاعمى و لم يعد قادر على الصبر اكثر و كان يريد ادخال زبه باي ثمن و امسكني من حوضي و ضغط علي و راح يدفع و يصرخ و شهوته قد التهبت اكثر و انا في مغامةر مجنونة و ساخنة جدا و حتى زبي كان جد منتصب و يريد الانفجار من شدة الشهوة التي اشتعلت و انا الامس زب في طيزي و اذوق اسخن لواط في حياتي

قصص سكس مصرى © 2017 Frontier Theme