قصص سكس مصرى

موقع ووردبريس عربي آخر

9 زبه يهيج كسي و يشعل فيه الناربعد حرمان سنوات و عذاب اخيرا ذقت السكس – الجزء 1 Like

ما احلى الجنس مع مختار و زبه يهيج كسي و يجعلني ارتعش باحلى رعشات جنسية ممكنة و انا احس اني ولدت في تلك اللحظات التي يدخل فيها الزب في كسي رغم اني كنت متزوجة من قبل لمدة اربعة عشرة سنة لم احس خلالها يوما بمتعة الجنس و النيك و السبب اني كنت اعيش مع رجل يكبرني بثلاثين سنة . نعم حين توفي زوجي كان في مشارف الستين و انا لم ابلغ الثلاثين بعد و كان زواج به عن طريق ابي و الذي كان يطمع في ميراثه و لكن ذلك الزوج افلس في اخر ايام حياته و لم يترك لي سوى بيت متواضع و لم انجب معه اولاد و حتى الجانب الجنسي لم اتمتع فيه معه فهو طوال المدة كان مريض و بارد جنسيا و نادرا ما كان يجامعني و زبه صغير جدا
و بعدما توفي زوجي بحثت عن عمل اقتات منه حتى عثرت على وظيفة و هي منظفة في احدى الشركات فانا تزوجت صغيرة و ليس لدي اي مستوى دراسي و كنت عرضة للتحرشات و لكن حاولت المقاومة الى ان وقعت بين انياب مختار و وجدته ينيكني و زبه يهيج كسي و يذيقني معنى النيك الحقيقي . كان مختار يظهر بملامح الرجل الجاد الذي يحب عمله و كان ودودا معي و لا اسبقه بالتحية حين نلتقي و كنت انا اعامله باحترام و لم اكن اعلم بنواياه الى ان فاتحني في الموضوع ذات مرة و لا ادري كيف ضعفت امامه و انا في حضنه في مكتبه يقبلني بكل حرارة و يداعبني و انا جالسة على حجره احس باني جالسة على قمة الجبل و مختار يداعبني و زبه يهيج كسي حيث رغبت فيه
ثم احسست اني وقعت في غرام مختار و صرت انا من ينجذب اليه و ارغب فيه و اريد ان اتناك و زبه يهيج كسي حتى قبل ان اراه و اذوقه و لكن هو كان يريد ان ياخذني الى الفندق حتى تكون المتعة اكبر و نكون على راحتنا و انا وافقت فقد صرت مدمنة على عشقه و وقعت في حبه رغم انه متزوج و احسست اني قد وقعت في الحب الحقيقي . و حين ذهبنا الى الفندق و رايت زب مختار لم اصدق ما كانت عيني ترى فقد كان زب باتم معنى الكلمة و احسست اني ارى الزب لاول مرة في حياتي و وجدت رغبة كبيرة في النزول لرضعه و ما احلى لذة رضع الزب و المص بكل حرية و زبه يهيج كسي و يشعل نيران الشهوة في داخلي و انا اواصل المص

و ادركت اني مع رجل فحل نياك و ليس مثل زوجي الضعيف العاجز الذي كان زبه صغير جدا و لم اشبع معه النيك ابدا طوال حياتي الزوجية و كنت ارضع زب مختار و زبه يهيج كسي و يشعلني ثم زاد من تهييجي اكثر حين جاء يلحس لي الكس و لسانه الساخن الحاد الطري يدور حول البظر و بين الشفرتين . و سخنت انا بسرعة و احسست برجفة كبيرة و جميلة و مختار ما زال يلحس لي الكس و يمتعني و انا اريد طلك الزب الكبير الجميل في كسي و كانني كنت امارس الجنس لاول مرة بل اكثر من ذلك احسست ان مختار زوجي و اني في ليلة دخلتي حيث ظل يلحس لي فرجي و كسي و زبه يهيج كسي و انا اريد ان اتناك و اذوق ذلك الزب الكبير الجميل

قصص سكس مصرى © 2017 Frontier Theme