Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

التعريص والشرمطة فى ايطاليا
كانت مفاجأة غير عادية عندما دخل علينا زوجي مصطفى بعد أن أنهى عمله في شركة السياحة التي يمتلكها في وسط القاهرة و في يمينه طوقا من الياسمين و ضعه على عنقي في هدوء و هو يقبلني أمام أولادنا الثلاثة .. و في يساره تذكرتي سفر الى مدينة ميلانو الايطالية .. كان مصطفى رائعا و هو يقدم لي شكره على تحملي له و لمهام عمله التي كانت تفترض في بعض الأحيان غيابه عن المنزل لأسوعين أو ثلاثة .. و لكن في النهاية كانت المحصلة شركة سياحية كبرى في أرقى أحياء لقاهره و شابين و فتاة في مختلف مراحل التعليم الجامعي .. كم كان لطيفا و غير عاديا و هو يعدني بأن تون رحلتنا الى ميلانو كلها حلما كبيرا .. و سعادة لا توصف !!

في الموعد المحدد .. توجهنا في هدوء الى مطار القاهره حيث جلسنا على مقعدينا بلطائرة المتجهة الى ميلانو .. و دأت يد مصطفى تداعب عنقي و هو يهمس في أذني أن أستعد لقضاء أسعد أيام حياتي في مدينة العشاق .. ثم وجدته في حركة مفاجئة يقوم بنزع الدبابيس التي تحكم الحجاب حول رأسي واحد تلو الاخر .. و انا في دهشة أسأله عن سبب ما يفعل .. فاكتفى بابتسامة هادئة .. مردفا اياها بطلب أن أذهب الى حمام الطائرة لاعادة تهذيب شعري الأسود و اعداده لهذه الأجازة التي وعدني أن تكون كلها اثارة و حب!!

في دهشة و قلق .. أخذت طريقي الى حمام الطائرة ببطء .. و في يميني أدوات الماكياج و رأسي تدور حول ما فعل مصطفى و السبب فيه و أنا التي أعرف غيرته الشديدة علي .. ما السبب الذي يجعله يطالبني بخلعي للحجاب في هذه الرحله؟الا انني شعرت أن هذه الرحلة ستكون مليئة بالمفاجات .. و ان ما يحدث الان .. ما هو الا أول الغيث!!

عدت الى مصطفى في هيئة جديدة .. حتى اني وجدت صعوبة في التعرف على ملامحي .. فرغم أني في الخامسة و الأربعين من عمري الا أن جسدي كان محتفظا بتناسق رائع يندر تواجده لدى النساء في هذه السن .. و استحقت هيئتي بعد التجديد شهقة اعجاب من مصطفى لذي اختفى وجه خلف كاميرا الفيديو الخاصة به .. و بدا و كأنه بدا في تسجيل ملاسات هذه الرحلة صوتا و صورة !!

ما ان حطت الطائرة في ميلانو حتى أخذني مصطفى الى الفندق الذي حجز لنا فيه صديقه الايطالي روبيرو في وسط ميلانو .. صعدنا الى غرفتنا في الفندق البسيط .. و دونما فرصة لالتقاط الأنفاس .. أخرج مصطفى من حقيبته فستانا أحمرا قصيرا مكشوف الكتفين و ملابسا داخلية .. و طلب مني أن استبدل ملابسي بهذه الملاس التي أعتقدت لوهلة أنها لابنتنا هدى . الا انه فاجئني بأنها لي .. و أمام استغرابي من ذلك اقترب مني مصطفى و وضع يده حول عنقي و هو يهمس في أذني “نادية .. نحن الان في مكان لا يعرفنا فيه أحد و يجب أن نستمتع سويا بكل دقيقة في هذه الأيام ..!!”

“حبيبتي .. أنا اعرف تماما انك في حاجة لان تعيشي لحظات من عمرك كأنثى .. و لكن أعباء المنزل و مسئولية تربية الأولاد منعتك من هذا كثيرا” هكذا قالها مصطفى و تركني في حيرة شديدة .. و لكنه استمر في حديثه قائلا “سأعطيكي الفرصة في هذا الأسبوع لأن تعبري عن نفسك كأنثى” .. و بالفعل فقد بدأت في خلع ملابسي و استبدالها بتلك الملابس التي تكشف من جسدي كثر مما تستر .. و تفضح عن مفاتني أكثر مما تخبئ .. و ما ان انتهيت من ذلك حتى تابطني مصطفى و أخذني في جولة على الاقدام وسط ميلانو!!

ما هي الا عشرة دقائق قطعناها سيرا .. حتى فاجئي مصطفى بالدخول في حدى المحال التجارية التي لم أتبين نشاطها جيدا .. الا أن ما لفت نظري تمدد عددا من النساء في أوضاع شبه عارية امام شباب يكتبون بالوشم على أجسادهن .. الا أنني انتهت الى أن مصطفى يتجاذب طرفا من الحديث مع أحدهم ايطالية بليغه انتهت بأن دس مصطفى في جيبه بعض من الليرات الايطالية .. ثم تقدم الشاب نحوي و أخذني من يدي الى ركن من أركان المحل .. و أنا انظر الى مصطفى الذي انشغل تجهيز كاميرا الفيديو بعد أن قال “نادية .. افعلي ما سيطلبه منك .. و لا تقلقي!!”

و ما ان وصلنا الى أريكة خالية في أحد الأركان .. حتى طلب مني الايطالي الشاب أن أجلس على أربع على الأريكه .. فنظرت الى مصطفى فوجدته مبتسما و هو يسجل كل ذلك بكاميرا الفيديو .. فجلست كما طلب الشاب الذي أخذ يسحب الفستان -القصير أصلا- الى أعلى حتى وصل به الى ما فوق وسطي بقليل .. ثم انتفضت و أنا أشعر به يسحب الاندر لاسفل حتى توقف في منتصف طيزي بهدوء!!

كان وجهي في تلك اللحظات ملصقا بأرضية المحل .. و لونه لا يختلف كثيرا عن لون الفستان المرفوع .. و أنا أتسائل عما سيفعله الشاب في طيزي النصف عارية أمامه .. احاول أن اختلس بعض النظرت الى مصطفى الذي كان في قمة الاثارة .. ثم بدأ الشاب في رسم “تاتو” على اخر منطقة من ظهري .. و أنا أشعر ببلل غريب قد احتل مساحات واسعه من الاندر المسحوب لأسفل من فرط الخجل و الاثارة سويا ..!!

بضربة دوت في أرجاء صالة المحل الواسعه من يد الشاب الايطالي على فخدي الأيمن .. شعرت معها انه انتهى من عمله .. و بعد أن سلم عليه مصطفى اخذنا طريقنا عائدين الى الفندق .. ثم سألني مصطفى عن رأيي في “التاتو” الذي كان عبرة عن كلمات ايطالية أسفلها سهم قصير ثبتت رأسه على بداية فلقة طيزي .. و لكنني لم أتمالك نفسي و أنا أسمع مصطفى يترجم تلك الكلمات الايطالية المرسومة على ظهري و التي كان معناها “الاثارة .. في هذا الاتجاه

كلمات البحث

شاهد المزيد سكس محارم

  • تبادل زوجات لكل شىء بداية الجزء السادس هذه القصة من وحى الخيال واى تشابه فى الاحداث او الاسماء صدفة ليس الا اهلا بيكم من جديد انا رامز ومعايا انجى وصلنا لحد ما مارس انا وانجى الجنس على الفيلم الفرنسى مممم فيلم جامد […]
  • قصص ديوثين زوجتي وصديقي الى غاية كتابة هذه الاسطر لست مصدقا ان زوجتي خانتني مع صديقي الذي ثقت فيه و تركتها تذهب عنده لوحدها و لم اكن اتوقع ان صديقي يطمع في زوجتي كي ينيكها الا حين اكتشفت امرهما عن طريق الصدفة و […]
  • تبادل زوجات لكل شىء بداية الجزء الثانى هذه القصة من وحى الخيال ولا تمت للواقع بصلة واى تشابه صدفة ليس الا ازيكم عاملين ايه انا رامز و معايا زوجتى انجى احنا حكينا انا و انجى حكيتنا قبل الزواج ودلوقتى حنحكى اية اللى حصل بعد […]
  • قصص تبادل زوجات المقابلة الاولى نكمل القصة بعد تعارف زوجتي مع شاب على النت ومحادثات سكسية وتعري أخبرتني زوجتي أن الشاب موجود في البلد وتريد مقابلة وانتي انها فقط مقابلة وسلام وانة أحضر لها هدية فقررت أخذها للمقابلة وجدت […]
  • تبادل زوجات لكل شىء بداية الجزء الرابع هذه القصة من وحى الخيال ولا تمت للواقع بصلة واى تشابه صدفة ليس الا مساء الخير انا رامز و زوجتى انجى بنحكى ليكم قصتنا احنا وقفنا لما روحت ونكت انجى نيكة فرتكت كسها و طيزها وده نتيجة […]
  • تبادل زوجات لكل شىء بداية الجزء الخامس هذه القصة من وحى الخيال ولا تمت للواقع بصلة واى تشابه فى الاسماء او الاحداث فهى صدفة ليس الا ازيكم عاملين ايه انا رامز و معايا انجى وبنحكى قصتنا اخر حاجة قولتها لما اتفرجت انجى على […]
  • تبادل زوجات أنا وخطيبي الجزء الخامس العشق الحرام تريدني بديلا عن ماجد الذي تخلي عنها بعد ما فض غشاء بكارتها وافقدها عذريتها . . ستاره ترمي وراءها فضيحتها وتنتقم من مني . اتصلت بي سوزي تليفونيا في ساعة متاخرة من الليل وامتد الحواّر […]
  • تبادل زوجات أنا وخطيبي الجزء الخامس العشق الحرام تريدني بديلا عن ماجد الذي تخلي عنها بعد ما فض غشاء بكارتها وافقدها عذريتها . . ستاره ترمي وراءها فضيحتها وتنتقم من مني . اتصلت بي سوزي تليفونيا في ساعة متاخرة من الليل وامتد الحواّر […]
Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

القسم:

قصص تبادل الزوجات

الكلمات الأكثر بحثاً لهذا المحتوي:

, , , , ,